مواقف محرجة لماركات شهيرة في عالم صناعة السيارات

تاريخ النشر : 2022-04-27
مواقف محرجة لماركات شهيرة في عالم صناعة السيارات
اضغط هنا للاشتراك في قناتنا علي اليوتيوب

لطالما تعرضت العديد من شركات السيارات الشهيرة لانتقادات حادة ومواقف محرجة بسبب إعلان غريب أو فيديو ترويجي أثر على مبيعاتها ودفعها للإعتذار.

وفي هذا التقرير نقدم لكم أبرز المواقف التي أدت إلى اعتذار ماركات سيارات بارزة لعملائها.

فولكسفاجن

ماركة فولكسفاجن نالت نصيبها من حالات الاعتذار حين طرحت إعلان ترويجي على حساب الماركة بموقع التواصل الاجتماعي انستغرام، الذي تم وصفه بالعنصري.

حيث أن الإعلان روجت من خلاله الماركة الألمانية لطراز جولف، وقد ظهر به رجل أسمر البشرة يتعرض للإجبار لدخول محل قهوة بفعل أيدي عملاقة لإثنين من الرجال البيض.

وأتى بعد ذلك اعتذار فولكسفاجن عن هذا الإعلان الترويجي بشكل حاسم وواضح.

تويوتا

وفي عام 2009 حين تولى أكيو تويوتا حفيد مؤسس شركة تويوتا، إدارة شركة جده الأكبر، تقدم بإعتذار رسمي بأثر رجعي بعد أشهر قليلة فقط من توليه منصبه، في خطاب أمام نادي الإعلاميين الوطني في اليابان.

حيث توجه أكيو باعتذار رسمي أولاً للعالم أجمع لقيام شركته بتصنيع سيارات معيبة تسببت في حوادث راح ضحيتها أربعة أشخاص في ذلك الوقت.

ثم توجه أكيو بالإعتذار للشباب الياباني الذي لاحظ ابتعاده عن شراء السيارات الجديدة، مبرراً ذلك بأن صناع السيارات وأكيو منهم، فقدوا الشغف في تصنيع سيارات مميزة تجذب الشباب.

وحتى الآن يتقلد أكيو منصب مدير ماركة تويوتا، وقدم العديد من السيارات المميزة تحت ادارته منها موديل Supra وموديل GR86.

هيونداي

أما في عام 2013، فقد وجدت ماركة هيونداي نفسها في مأزق بسبب إعلان ترويجي طرح للترويج لطرازها الجديد iX35 العامل بقوة خلايا الهيدروجين الصديقة للبيئة.

حيث أن الإعلان قوبل بالرفض والنقد بسبب فكرته المتطرفة التي أظهرت رجل يحاول الإنتحار بشم العادم الصادر عن مضخة العادم في سيارة هيونداي iX35 ولكنه يفشل في ذلك في إشارة إلى مدى نظافة انبعاثات الموديل.

وبينما كانت الفكرة الغربية الهدف منها إيصال رسالة إيجابية، لكن سرعان ما أعلنت هيونداي استنكارها الإعلان، وأن الإعلان قد تم تصويره دون موافقة من الماركة الكورية الجنوبية.

ولاحقاً قدمت اعتذاراً رسمياً عنه بسبب ما تعرضت له هيونداي من هجوم.

مرسيدس

ونختتم القائمة مع العملاق الألماني، حيث أنه خلال مؤتمر رسمي لمرسيدس ضمن فعاليات معرض CES للإلكترونيات الإستهلاكية بمدينة لاس فيجاس، ظهر على المنصة صورة ترويجية عملاقة لتشي جيفارا بقبعته الشهيرة وفوقها شعار مرسيدس الشهير.

وتم عرض مثل هذا النوع من الدعاية الذي عبر عنه متحدث مرسيدس في المؤتمر على أنه إشارة لثورة في خطط مرسيدس المستقبلية، فيما قوبل من عملاء الماركة في الولايات المتحدة على أنه ترويج للشيوعية بالمؤتمر الذي أقيم عام 2015، وهو ما اعتذرت عنه لاحقاً دايملر.

اضغط هنا لتفاصيل باقة الخصومات