موديلات مميزة تحكي تاريخ سيارة تويوتا سوبرا

تاريخ النشر : 2022-04-30
موديلات مميزة تحكي تاريخ سيارة تويوتا سوبرا
اضغط هنا للاشتراك في قناتنا علي اليوتيوب

لأكثر من 40 عام كانت سيارة تويوتا سوبرا واحدة من أبرز الموديلات في تاريخ صناعة السيارات منذ تقديمها للمرة الأولى في عام 1979.

وفي هذه القائمة نقدم لكم تاريخ هذا الطراز المميز ومراحل تطوره عبر السنوات.

أبرز الموديلات في تاريخ سيارة تويوتا سوبرا

طرح طراز سوبرا بمسماه الأولي عام 1979، وكان Celica Supra في ذلك الوقت.

وكان الطراز في بدايته عاملاً بمحرك سداسي الاسطوانات، وتمتع بتصميم يليق بحقبة بداية ثمانينيات القرن الماضي.

ينتج محرك النسخة الاولى من سوبرا قوة 110 حصان وسعته كانت تصل إلى 2.6 لتر، وتمتع بمعدل تسارع من صفر حتى 60 ميل في الساعة خلال 11.2 ثانية.

وبداية من عام 1982، قدمت تويوتا الجيل الثاني الرسمي من طراز سوبرا أيضا تحت مسمى Celica Supra.

هذا الجيل من سوبرا نجح في التغلب على منافسيه من ماركات فيراري ولوتس وبورش في مطلع الثمانينيات، وعمل بمحرك سداسي الأسطوانات بسعة 2.8 لتر، ينتج قوة 145 حصان.

ولكن في هذه المرحلة من طرح طراز سوبرا لم يكن قد تم تصنيفه من ضمن السيارات الرياضية بالمعنى والقدرات الحالية.

بعد ذلك قدمت ماركة تويوتا الجيل الثالث من طراز سوبرا في عام 1987، وكان الجيل الأول الذي تتخلص به تويوتا من مسمى Celica، وتكتفي بمسمى سوبرا فقط.

هذا الجيل قد شهد تعديلات من تويوتا على منظومة الدفع بطرح محرك أصغر رباعي الأسطوانات بنظام دفع أمامي، وكان ينتج المحرك قوة 200 حصان ويأتي بسعة 3.0 لتر.

ميز هذا الجيل أيضا، توفير تويوتا لفئة من فئات سوبرا عام 1987 بمحرك توربيني للمرة الأولى، ينتج قوة تصل إلى 230 حصان.

كما يأتي واحد من أشهر أجيال طراز سوبرا، هو الجيل الرابع الذي طرح عام 1993 بتصميم رياضي رائع، وأعلن عنه بمسمى Mark 4 Supra.

منحت تويوتا هذا الجيل تصميم جديد كلياً، على غير سابقيه من الأجيال، مع توفره بخيار المحرك التقليدي الذي ينتج 220 حصان، وآخر توربيني ينتج قوة 320 حصان.

وعلى الرغم مما اثاره هذا الجيل من تفاؤل بشأن مستقبل طراز سوبرا بالأسواق، لكن بحلول عام 1997 تراجعت مبيعات فئته العاملة بمحرك توربيني في مواجهة منافسي ومنهم بي إم دبليو M3.

ثم تأتي الفترة ما بين أواخر سبعينيات القرن الماضي وحتى أواخر العقد الأول من الألفية الجديدة قضت تويوتا الكثير من المحاولات لإعادة بعث طراز سوبرا من جديد.

شملت هذه المحاولات تقديم تويوتا لموديلات اختبارية اكتفت بطرحها للعرض فقط، ومنها موديل FT-HS الذي ظهر في معرض ديترويت الدولي عام 2007.

وأيضاً طراز FT-1 الاختباري، الذي طرح للعرض ضمن معرض ديترويت، ومن خلال الطرازين حاولت تويوتا تقديم صورة لمستقبل موديل سوبرا.

أما في الفترة بين عام 1997 وحتى 2017، فقد ظلت عودة طراز سوبرا تراود ماركة تويوتا، حتى لوحظ طراز مموه من الخارج يتم اختباره بتصميم ذو ملامح مشابهة لموديلات سوبرا.

حتى كشفت تويوتا رسمياً عن نسخة مخصصة للسباقات من طراز سوبرا باسم جازو ريسينج في عام 2018، لتؤكد تويوتا بعد ذلك على العودة القريبة لطراز سوبرا للشوارع.

وفي عام 2019 شهد عالم السيارات رسمياً عودة طراز سوبرا، بطرح أحدث اجياله للعرض ضمن فعاليات معرض ديترويت الدولي للسيارات.

هذا الجيل الجديد كلياً قدمته تويوتا بمحرك هو نفسه محرك طراز بي إم دبليو Z4، وسعته 3.0 لتر، وينتج قوة 335 حصان.

ولم تتوقف تويوتا عند ذلك حيث أعلنت عن نسخة جديدة من سوبرا مخصصة لعام 2021 بمحرك أقوى ينتج حتى 382 حصان بسعة 3.0 لتر.

اضغط هنا لتفاصيل باقة الخصومات