تعرف على مواصفات فيراري Portofino M في السوق السعودي..

تاريخ النشر : 2022-05-05
تعرف على مواصفات فيراري Portofino M في السوق السعودي..
اضغط هنا للاشتراك في قناتنا علي اليوتيوب

بورتوفينو إم هي السياره الاولى التي تطلقها فيراري بعد الانغلاق أثر تداعيات كوفيد-19 ،لتستغل فيراري الظرف لصالحها نحو الابتكار لتشبع طموحها المكلل بالانجازات وسعيها لبلوغ الكمال ،من خلال اصدار موديل جديد يعكس رؤيتها.

المحرك والأداء
جهزت سيارة فيراري بورتوفينو إم بمحرك 8 سلندر سعته 3855 سم مكعّب ومعد بشاحن توربو وهو من ابرز المحركات التي حصلت على جائزة أفضل محرك دولي للعام لأربع سنوات متتالية (2016-2019). وينتج المحرك قوة ميكانيكيه حتى 620 حصان مع سرعة دوران تبلغ 7500 دورة في الدقيقة، أي ما يزيد بمقدار 20 حصان عن سيارة فيراري بورتوفينو السابقه. وللحصول على مستويات الأداء هذه، قام مهندسو فيراري باستخدام أعمدة كامات جديدة لرفع نسب رفع الصمامات ومعدلات تعبئة حُجرة الاحتراق.
كما تمت إضافة حساس سرعة إلى الشاحن التوربو لتحديد دورات الشاحن التوربو، ما سهل إمكانية ارتفاع العدد الأقصى لدورات الشاحن التوربو بمقدار 5000 دورة في الدقيقة.
وبدافع الوصول لأقصى معايير الانبعاثات الكربونية صرامة، ادمجت فلاتر تصفية جسيمات البنزين .
ويتم الوصول هذه النتيجة بفضل نظام التحكم الذي يعمل على تنظيف الفلتر بشكل دوري، مما يقلل من كمية الجزيئات المتراكمة على الفلتر؛ وذلك باستخدام حساسي ضغط متخصصين لكل مجموعة أسطوانات بهدف معرفه مستويات تغيرات الضغط التفاضلي بدقة عالية في فلاتر تصفية جسيمات البنزين حتي تبدأ عمليه التنظيف.
ويعد ناقل الحركه المكون من 8 نقلات من الوحدات الجديدة كلياً بالمقارنة مع الموديل السابق المجهز ب7 نقلات، وهي تستند إلى بنيتها الهندسية ذات القابض المزدوج ومستوعب الزيت. وتختلف علبة التروس عن نظيرتها السابقه ذو ثمانية السرعات في سيارة إس إف 90 سترادالي من حيث نسب تبديل التروس الأطول، وتزويدها بترس ميكانيكي للرجوع إلى الوراء. كما أفضى التصميم الجديد وتكامل مكوناته إلى تحسين حجم علبة التروس وتركيبها ضمن السيارة.

ومثل جميع سيارات هذه الفئة المجهزه بشاحن توربو وانسجاماً مع مفهوم الاستجابه السريعه لتكنولوجيا التوربو، توفر سيارة فيراري بورتوفينو إم استجابة فورية لدواسة الوقود في جميع نطاقات دوران المحرك. وتم تجهيز السيارة أيضاً بنظام إدارة الدفع المتغير، وهو برنامج تحكم طورته فيراري لضبط عزم الدوران بما يتوافق السرعة التي عليها السياره. وادى ذلك إلى زيادة قدرة السيارة على الانطلاق تزامنا مع زيادة عدد دورات المحرك، مع تحسين مستويات استهلاك الوقود في نفس الوقت . ومع ارتفاع سرعات السيارة (من السرعة الثالثة وحتى الثامنة)، يزداد عزم الدوران المتولّد عن المحرّك وصولاً إلى 760 نيوتن متر في السرعتين السابعة والثامنة.
وساهم ذلك في امكانيه فيراري لاستخدام نسب أطول لتبديل التروس، ما يساعد في تقليل مستوى استهلاك الوقود وانبعاثات الكربون. وعلى صعيد اخر تم اعتماد عزم دوران مرتفع في المحرك ضمن السرعات الأقل لمنح السائق شعوراً بسلاسة وقوة في لحظه انطلاق السيارة.
اسهمت إضافة السرعة الثامنة لزياده الكفاءه الخاصه بالناقل وتقليل استهلاك الوقود بشكل اكبر خلال القيادة ضمن داخل المدينه او خلال القياده على الطرقات المسموح بها بالسرعات العاليه، بالإضافة إلى زياده أداء السيارة من جهه اساليب القيادة الرياضية ذات السرعات العالية.
يتميز نموذج القابض الجديد بحجم أصغر بمقدار 20%، مع قدرته الكليه على زيادة العزم بمقدار 35%،بالاضافه إلى قدرته على نقل عزم دوران ديناميكي بمقدار 1200 نيوتن متر عندما تتعير سرعه السياره. كما تم تطوير برنامج كيفيه نقل الحركة من خلال تجهيزه بوحدة تحكم إلكترونية فائقه الأداء.
وتم الاهتمام بشكل زائد على استراتيجيات تغيير السرعة بهدف تحسين استهلاك المحرك للوقود ووتقليل انبعاثات الكربون. ونتيجه لزيادة كفاءة التحكم بقابض عزم الدوران، أصبحت قيادة السيارة أسهل من السابق في المدن والتي تتطلب إيقاف السيارة بشكل دوري. ويضمن ذلك قيادة مريحه وتتسم بالسلاسه للسيارة في السرعات المنخفضة، بالاضافه الي توفير تجارب قيادة أسهل وتحسين مستويات الاستجابة للسياره.
تتميز كل موديلات فيراري بمحركات لها بصمه صوتية خاصة التي تضفي عليه طابع التميز. ولا تشذ سيارة فيراري بورتوفينو إم عن هذه الميزه التي تجعل سيارات فيراري فريده، وإضافة إلى عمود ذراع التدوير المسطّح، تم تجديد البناء الهندسي لمسار العادم بأكملها. بالاضافه لإزالة كواتم الصوت الخلفيين (والذي يحد بشكل كبير من الضغط الخلفي الواقع على أنابيب العادم بالإضافة إلى تحسين الصوت)، بينما اتخذت الصمامات الالتفافية شكل بيضاوي لتحسين صوت العادم. واسهم كلا الحلين في تقليل ضغط العادم وزياده جودة صوته. وتظهر آخر التعديلات في التحكم “النسبي”في الصمام الإلتفافي، والذي يعمل بصوره مستمره أو بشكل تدريجي حسب ظروف القيادة.

العناصر الديناميكية للسيارة
جهزت سيارة بورتوفينو إم بنظام تحكم عالي الدقه بديناميكيات السيارة والمعروف باسم نظام التحكم المضاد للأنزلاق ويشمل كيفيه امداد كل أنظمة التحكم في السيارة بتقديرات في الوقت الفعلي لزاوية الخاصه بالانزلاق الجانبي. ويقوم هذا النظام بتنسيق جميع العناصر التي تدخل في ديناميكية السيارة وتحقيق الكامل بين جميع أنظمة التحكم بواسطه البيانات التي تتم مشاركتها.
ويأتي الجيل السادس مدمج بنظام التحكم في الانزلاق الجانبي ونظام التحكم بالثبات الديناميكي ويُعتبر نظام فيراري للتعزيز الديناميكي نظاماً متكامل للتحكم بالانظمه الديناميكيّة الجانبية، ويعتمد على برمجه فيراري لتوازن ضغط الفرامل عند ماسكات العجلات الاربعه في السيارة. وتأتي سياره فيراري بورتوفينو إم فقط المجهزه بهذا النظام عندما يكون نمط القيادة في نظام مانيتينو على وضع السباق. وتم تصميم نظام فيراري للتعزيز الديناميكي خاصه لتدعيم قدرات التنبؤ بالديناميكيات الجانبية للسيارة عند دخول المنعطفات والنحرافات والخروج منها، مما يتيح للسائق إمكانية استخدام عجلة القيادة ودواسة الوقود بشكل اسهل . وعلاوه على ذلك، لا يعتبر نظام فيراري للتعزيز الديناميكي نظاماً للتحكم بالثبات وهو نظام داعم لا يشكل بديلاً عن نظام التحكم الديناميكي بالسيارة ونظام التحكم بالثبات.
ويضاف إلى ذلك زيادة سماحيه تعديل الضغط على الفرامل، والتي توفر، عند دمجها عندما تقل حركة الدواسة بمقدار 10%، دقة أعلى واستجابة سريعه لظروف القيادة أثناء استخدام المكابح.
الهدف من نظام القيادة مانيتينو المكون من خمس أوضاع، والذي يعتبر النظام الأول من نوعه في سيارات جي تي سبايدر، في زياده سهولة التحكم وبالاضافه الي السيطرة على سيارة فيراري بورتوفينو إم من خلال توسيع نطاقات أوضاع القيادة ومنها الوضع المخصص للسباق. وهدف كل هذه التقنيات والانظمه التي طورتها فيراري هو لتعزيز الأداء الديناميكي مع زياده وعلو متعة القيادة إلى أعلى حد ممكن.

اضغط هنا لتفاصيل باقة الخصومات