الفرامل الآلية وتقنيات الوقاية الجديدة تحدث تغييراً كبيراً

تم النشر في 01 مايو 2024

في عصر التقنيات الذكية للسيارات، يعتبر السلامة أمراً لا مفر منه، وهو ما دفع الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة (NHTSA) في الولايات المتحدة الأمريكية

إلى اتخاذ خطوة جريئة نحو تعزيز السلامة على الطرق. وبموجب القاعدة الجديدة التي أعلنتها، ستكون الفرامل الآلية القياسية في جميع المركبات الجديدة بحلول عام 2029.

تضم القاعدة الجديدة تقنيات مبتكرة منها: التحذير من الاصطدام الأمامي، وفرامل الطوارئ التلقائية، وفرامل الطوارئ التلقائية للمشاة.

ومن المتوقع أن تقدم هذه التقنيات الجديدة حلاً فعّالاً للحد من حوادث الطرق وإنقاذ المئات من الأرواح وتجنب الآلاف من الإصابات سنوياً.

وفي إطار هذا التحول، تتجه صناعة السيارات نحو توفير هذه الميزات كجزء من التجهيزات القياسية في سياراتها الجديدة، مع تعهدها بتجهيز أكثر من 95% من المركبات التي تنتجها بفرامل الطوارئ التلقائية.

إلى جانب توفير الميزات الضرورية، تحدد القاعدة شروطاً صارمة يجب على الأنظمة أن تلبيها لضمان فعاليتها، مثل قدرتها على التوقف بسرعات عالية لتجنب الاصطدام بالمركبات والمشاة.

وبفضل تطور التكنولوجيا والسيارات الذكية، يمكن التوقع بمزيد من الميزات التي تهدف إلى تعزيز السلامة على الطرق وحماية مستخدمي الطرق جميعاً.

اضغط هنا
وبيع سيارتك فورا