زر استغاثة وزجاج عازل.. إجراءات أوبر لحماية الركاب

تم النشر في 23 مايو 2024

أعلنت شركة أوبر لخدمات النقل الذكي عبر فرعها في شمال أفريقيا والخليج العربي عن أسفها الشديد لحادثة الاعتداء التي تعرضت لها إحدى مستخدمات التطبيق في مصر.

تعرضت فتاة، تعرف إعلاميًا بـ”فتاة التجمع الخامس”، لمحاولة اختطاف واعتداء جنسي من قبل سائق سيارة مسجلة بتطبيق أوبر، لكنها تمكنت من الهروب.

أوضح أحمد علي، كبير مديري السياسة العامة والحكومية في أوبر شمال أفريقيا والخليج العربي، أن إدارة أوبر تتابع حالة الضحية وتقدم الدعم الكامل لها ولأسرتها.

أشار علي خلال كلمته في اجتماع لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، إلى أن الشركة تشعر بمسؤولية كبيرة تجاه توفير وسائل نقل آمنة للمواطنين في مصر.

وأكد أن أوبر قامت بتطبيق عدة إجراءات احترازية عقب الحادث الأول الذي أودى بحياة حبيبة الشماع، المعروفة إعلاميًا بـ”فتاة الشروق”. من بين هذه الإجراءات، استحداث زر استغاثة SOS

وتركيب ألواح زجاجية لفصل الركاب عن السائقين داخل المركبات.

أوضح علي أن الشركة تلزم السائقين بتقديم سجل جنائي سنويًا، كما أشار إلى أن جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي يضطلع بإعداد تقارير حول معايير منح التراخيص لشركات النقل التشاركي ومراقبة جودة الخدمة.

أضاف أن الشركة تواجه تحديًا كبيرًا نظرًا لعدم وجود قاعدة بيانات حكومية تتيح لمنصات النقل التشاركي التحقق المستقل من بيانات السائقين وسجلاتهم الجنائية.

وأشار إلى نية أوبر التعاقد مع شركة متخصصة لإجراء التحقيقات اللازمة بشأن صحة بيانات السائقين.

واختتم علي بمطالبة الحكومة بسرعة تطوير آلية للتحقق من خلفيات السائقين، مدعومة بقاعدة بيانات رسمية

للتحقق من السجلات الجنائية للمتقدمين وضمان منح تراخيص التشغيل لشركة أوبر وغيرها من الشركات بشكل آمن وفعال.

اضغط هنا
وبيع سيارتك فورا