إلى أين وصل مشروع توطين صناعة السيارات؟ رئيس الوزراء يستعرض التطورات

تم النشر في 30 مايو 2024

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماع المجلس الأعلى لصناعة السيارات الذي انعقد اليوم الأربعاء في مقر مجلس الوزراء بالعاصمة الإدارية.

حضر الاجتماع عدد من الوزراء والمسؤولين البارزين، من بينهم الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والمهندس أحمد سمير، وزير الصناعة، والفريق كامل الوزير، وزير النقل، والمهندس محمد صلاح، وزير الدولة للإنتاج الحربي، والمهندس محمود عصمت، وزير قطاع الأعمال، ووليد جمال الدين، رئيس المنطقة الاقتصادية بقناة السويس.

كما شارك في الاجتماع أعضاء المجلس إيهاب بدوي، وأحمد فكري، وحسام عبد العزيز، وممثلو شركات نيسان موتورز، وإيتامكو، وعز السويدي، وجلوبال أوتو، ومانترا للسيارات.

أوضح المستشار محمد الحمصاني، المتحدث باسم مجلس الوزراء، أن شركة نيسان موتورز قدمت خطتها لتصدير السيارات إلى ثماني دول خلال عام 2024، مع استثمار مليار جنيه لإطلاق موديل جديد قبل نهاية العام.

تم استعراض مشاريع شركة المنصور للسيارات، التي تخطط لإنتاج سيارة جديدة خلال خمس سنوات باستثمارات تبلغ 20 مليون دولار، مع بدء الإنتاج في الربع الثاني من 2025، مما سيوفر 5 آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

قدمت شركة “جي بي أوتو” عرضًا حول برنامج تطوير صناعة المركبات، مشيرة إلى بناء مصنع جديد بتقنية عالية لإنتاج 12 وحدة في الساعة، باستثمار يقارب 3 مليارات جنيه. من المتوقع بدء العمل بالمصنع في بداية العام المقبل، مع إنتاج سيارات ركوب وتجارية ستكون جزءًا من البرنامج الوطني لتنمية صناعة السيارات.

استعرضت شركة “جلوبال أوتو” خططها لتصنيع سيارة جديدة، معلنة عن تعاقدها على خطوط إنتاج جديدة باستثمارات تصل إلى 15 مليون دولار، مما سيوفر 500 فرصة عمل مباشرة و300 فرصة عمل غير مباشرة، بالإضافة إلى استثمارات في التطوير المحلي بقيمة 5 ملايين دولار.

قدمت شركة “مصانع عز السويدي” عرضًا لخط التجميع المزمع توريده من إحدى الدول الآسيوية الكبرى، والذي سيتم تركيبه وتشغيله تجريبيًا في الأشهر المقبلة. تضمن العرض أيضًا استراتيجية لتوطين إنتاج عدد من طرازات السيارات محليًا.

اضغط هنا
وبيع سيارتك فورا