مرسيدس تطرح شاحناتها في البورصة لإنقاذ سياراتها الفارهة

تاريخ النشر : 2021-08-13
القسم : اخبار السيارات
مرسيدس تطرح شاحناتها في البورصة لإنقاذ سياراتها الفارهة

تطرح شركة دايملر قطاع الشاحنات المعروف بإسم دايملر تراك في البورصة للحفاظ على مكانتها الرائدة في عالم السيارات الفارهة.

حيث وافق مجلس إدارة مجموعة صناعة السيارات الألمانية، على الإستمرار في خطة فصل قطاع صناعة الشاحنات دايملر تراك، ذلك مع احتفاظ شركة صناعة السيارات مرسيدس بنز بحصة 35% من أسهمها.

وقد جاء الكشف عن خطة الفصل والطرح في بيان لدايملر حيث قالت أنها تعتزم عقد اجتماع غير عادي للجمعية العمومية، في أول أكتوبر المقبل للتصويت على خطة فصل دايملر تراك وطرح أسهمها للتداول في البورصة بنهاية العام الجاري.

ويحصل كل مساهم من مساهمي دايملر، على سهم إضافي مقابل كل سهمين له في دايملر تراك هولدنج في حالة تنفيذ الخطة.

كما يأتي ذلك القرار سعياً من كالينيوس الرئيس التنفيذي لمجموعة دايملر للفوز بثقة المستثمرين الذين ظلوا لوقت طويل ينتقدون دايملر بسبب استمرار قطاعي سيارات الركوب الفارهة، والمركبات التجارية تحت مظلة كيان واحد.

وفي ذات الوقت سوف تستمر العلامة التجارية الشهيرة مرسيدس اسم شركة السيارات.

كما أكدت دايملر أن هدفها سيكون جعل شركة دايملر تراك للشاحنات مؤهلة للإدراج على مؤشر داكس الرئيسي للأسهم الألمانية.

أما بالحديث عن المحركات الكهربائية فكانت مرسيدس قد تعهدت الأسبوع الماضي باستثمار أكثر من 40 مليار يورو (47 مليار دولار) خلال العقد الحالي لتطوير المزيد من السيارات الكهربائية.

وكان الهدف من ضخ هذه الاستثمارات، هو المحافظة على مكانة مرسيدس الرائدة في عالم السيارات الفارهة لمواكبة التحول العالمي إلى المحركات الكهربائية والتخلي عن محركات الاحتراق الداخلي التقليدية.

وفي ذات الوقت فإن مجموعة دايملر قررت فصل قطاع الشاحنات عن قطاع السيارات لأنها تعتقد أنه سيكون هناك تباينا في وتيرة التحول نحو المحركات الكهربائية بين القطاعين.

وترى دايملر أن سبب اختلاف وتيرة التحول، هو أن سيارات الركوب ستتحول إلى السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، في حين ستلعب محركات خلايا الوقود الهيدروجينية، دوراً أكبر في المركبات التجارية.




أحدث الأخبار